التهاب دواعم الأسنان

يمكن تعريف التهاب دواعم الأسنان على أنه التهاب ناجم عن عدوى بكتيرية يصيب أنسجة اللثة المحيطة بالسن ويلحق الضرر بها، تكمن وظيفة هذه الدواعم الأساسية في توفير الدعم الذي يحتاجه السن للحفاظ على ثباته في مكانه دون التحرك.

بشكل عام تبدأ أغلب أمراض اللثة على شكل التهاب بسيط يرافقه احمرار ونزيف خفيف دون ألم، وفي حال تم ترك الالتهاب دون علاج فيمكن أن يتطور ويتحول إلى التهاب دواعم الأسنان.

قد يسبب ترك التهاب دواعم الأسنان دون علاج إلى امتداد الالتهاب إلى الأنسجة العظمية في الفم وقد يسبب في بعض الحالات خسارة الأسنان.

دائما ما ينصح بمراجعة طبيب الأسنان في حال ملاحظة أي علامات تدل على التهاب دواعم الأسنان، كاحمرار في المنطقة أو نزفها، نحن في عيادة الدكتور معن الخطيب – أفضل عيادة اسنان في دبي – على أتم الاستعداد في علاج كافة الحالات المتعلقة باللثة على يد أطباء من أصحاب الخبرة الطويلة في مجال الأسنان، يعتمد العلاج المتبع على درجة تفاقم الحالة والمرض.

أسباب التهاب دواعم الأسنان

يكمن السبب الرئيسي في التهاب دواعم الأسنان نتيجة سوء نظافة الفم والأسنان مما يسبب تراكم طبقة البلاك على الأسنان.

يمكن تعريف طبقة البلاك على أنها مادة لزجة الملمس تتكون من مزيج من السكر والبكتيريا، قد يسبب عدم تنظيف هذه الطبقة إلى تراكمها وتصلبها مع مرور الوقت إلى حين أن تتحول في نهاية المطاف إلى مادة الترتر. مع مرور الوقت تبدأ البكتيريا بتحفيز تهيج اللثة عن طريق إفراز مواد سامة، الأمر الذي يؤدي إلى تحفيز عمل الجهاز المناعي والذي بدوره يسبب تفكك أنسجة اللثة المسؤولة عن تثبيت السن.

وفي النهاية تفكك أنسجة اللثة سيؤدي إلى انحسار اللثة ونتيجة لذلك تبدأ جيوب من الهواء في التكون في المنطقة بين اللثة والسن إلى حين أن ينتهي المرض بفقدان الأسنان.

أعراض التهاب دواعم الأسنان 

تقسم أعراض التهاب دواعم الأسنان إلى قسمين كالآتي:

  • أعراض متعلقة بالأسنان، وتتضمن الآتي:
    • تخلخل الأسنان وتحركها من مكانها.
    • انحسار اللثة وبذلك يمكن ملاحظة زيادة في طول السن.
    • تحسس الأسنان.
    • تراكم طبقة صلبة على الأسنان وحولها تتميز بلونها الأخضر أو الأبيض أو البني.
    • ظهور قيح حول الأسنان.
  • أعراض متعلقة باللثة، وتتضمن الآتي:
    • نزف أو سهولة نزف اللثة.
    • احمرار وتورم اللثة.
    • لمعان اللثة.
    • ليونة اللثة.