تحكّم بالسعرات الحرارية لخسارة الوزن الزائد

تعتبر السعرات الحرارية بمثابة المفتاح المتحكم بعملية خسارة الوزن بشكل كامل، حيث أنه وبشكل طبيعي فإن الجسم يحتاج للطاقة حتى يقوم بأنشطته الحيوية، وهذه الطاقة يحصل عليها من خلال السعرات الحرارية الموجودة في الأطعمة المختلفة التي يتناولها، فإذا حصل على مقدار سعرات حرارية أكثر من حاجته سيعمل على اختزان هذه السعرات على شكل دهون، وباستمرار عملية الاختزان سيزيد مقدار الدهون ويصاب الفرد بالسمنة، وعلى الصعيد الآخر إذا كان مقدار السعرات الحرارية الذي حصل عليه الجسم أقل من حاجته أو أقل مما يتم حرقه فإن ذلك يؤدي لخسارة الوزن، ومن هذا المنطلق يمكن إدراك الأهمية الكبيرة لدراسة مقدار السعرات الحرارية التي يتم الحصول عليها ومقارنته بمقدار السعرات الحرارية التي يتم حرقها.

 

وبالاعتماد على هذا المبدأ يسعى الكثير من الأفراد للقيام باحتساب السعرات الحرارية التي يستهلكونها في أطعمتهم مقابل حاجة الجسم منها، ولكن قد يجد آخرون صعوبة في هذا الأمر فيوكلون المهمة لاختصاصي تغذية متمرس ليقوم بتحديد احتياجاتهم وجدولة مقادير السعرات الحرارية التي قد توجد بالأصناف المختلفة، وبناءً على هذه المعلومات سيتمكنون من تصميم وجباتهم الخاصة بشكل يحقق خسارة الوزن المطلوبة، أو بإمكانهم الحصول على هذه الوجبات جاهزة من خلال واحدة من أفضل شركات الاكل الصحي في دبي، كما من الممكن أن يتم التحكم بمقدار السعرات الحرارية من خلال ما يلي من نصائح:

  • العمل على تقليل ما يتم استهلاكه من سعرات حرارية من خلال التوقف عن تناول عنصر أو اثنين من العناصر ذات المحتوى العالي من السعرات الحرارية مقابل انخفاض القيمة الغذائية التي يقدمها، أو العمل على استبدال هذه العناصر بأخرى ذات قيمة غذائية أعلى مقارنةً بمحتوى سعرات حرارية أقل، كأن يتم استبدال كوب اللاتيه ذو النكهات المختلفة بكوب من القهوة الداكنة، أو استبدال المثلجات بالفاكهة، وهكذا.
  • تخطيط جدول غذائي صحي يقوم على استبدال الخيارات الغذائية التي يتم تناولها بأخرى ذات محتوى سعرات حرارية أقل، كأن يتم استبدال قطعة ثانية من البيتزا بثمرة فاكهة، أو استبدال الطعمة عالية الدسم بأخرى منخفضة الدسم، وهكذا.
  • العمل على تقليل حصص الطعام التي يتم تناولها، حيث أن ذلك يقلل من مقدار السعرات الحرارية التي يتم استهلاكه بكل تأكيد، ومما قد يساعد في ذلك هو أخذ حصة من الطعام بمقدار أقل مما يُعتقد بأنه سيتم تناوله، وفي حال استمرار الشعور بالجوع يمكن إنهاء الأكل بتناول الخضار أو الفواكه، كما من الضروري الحرص على تناول الطعام في طبق وليس من العبوة مباشرة، والعمل على قراءة التعليمات اللاصقة على العبوة قبل تناوله؛ للحؤول دون الخطأ في عملية الاحتساب.