كيف تبدأ استثمارك العقاري في دبي؟

يتميّز القطاع العقاري في دبي بالمرونة والقوة، بالإضافة لتمتعه بالعديد من العوامل التي تدعم استقراره وثباته برغم كافة ظروف السوق المحيطة والمستجدة كتباطؤ الاقتصاد العالمي على سبيل المثال، ومن ذلك العمل المتكامل ما بين الجهات المسؤولة في دبي والشركات العقارية على تنفيذ مجموعة من الإجراءات التي تحقق هذا الاستقرار والازدهار في السوق العقاري، مثل إصدار قوانين الإقامة الجديدة، وتنظيم القرارات التي تحفّز الاستثمار، وإصدار مشاريع جديدة تتماشى مع متطلبات وحاجات السوق المتغيرة والمتجددة، وذلك دون الإغفال عن إنشاء شراكات استراتيجية تعزز من النشاط الاستثماري في القطاع العقاري.

الخطوات الأساسية لبدء الاستثمار العقاري في دبي
عادة ما يسعى الرغب بالاستثمار لإيجاد عقارات أو شقق رخيصة للبيع في دبي لتملكها ثم إجراء التعديلات والتغييرات المطلوبة عليها بصورة تساعد على تحقيق الاستفادة الاستثمارية المرجوة منها، وهذه العملية لا بد وأن تتبع لمجموعة من الخطوات التي سيتم التطرق لذكرها كما يلي:

  • التدقيق القانوني
    تهدف هذه الخطوة للتأكد من أن العقار المبيع مملوكاً من قبل البائع، ولا توجد عليه أية رهونات أو حجوزات أو أية موانع أخرى، وتتم من خلال زيارة دائرة الراضي برفقة البائع أو المطور، أو منفرداً بعد الحصول على تفويض من قبل المطور.
  • صياغة وتوقيع عقد البيع
    في حال كان المستثمر سيشتري عقاراً مكتملاً فإنه من الضروري أن يقوم بمعاينة وفحص العقار جيداً قبل التوقيع على العقد، كما يتعين على المشتري والبائع استخدام النموذج الموحّد لعقود البيع مع إمكانية إضافة ملحق أو أكثر يشتمل على الشروط الإضافة بشرط ألا تكون متعارضة مع الشروط الموحدة، بالإضافة لأن في حال وجود وسطاء عقاريين فإنه من الضروري التوقيع على الاتفاقيات المعتمدة من دائرة الأراضي والأملاك بخصوص التعاقد مع هؤلاء الوسطاء.
  • الحصول على عدم ممانعة من قبل المطور
    لا بد للمستثمر أو مشتري العقار من التأكد من أن البائع قد أتم سداد كافة رسوم الخدمات المترتبة على العقار ولا توجد أي مخالفات تتعلق بأنظمة الملكية المشتركة، وذلك من خلال الحصول على رسالة عدم ممانعة من قبل مطور المشروع، مع الإشارة لأن المطور يحق له طلب رسو بما يقارب 500 درهم إماراتي على إصدار هذه الرسالة.
  • الحضور أمام مكتب أمين التسجيل لنقل الملكية
    تتم عملية التسجيل العقاري من خلال أحد مكاتب التسجيل المرخّصة من قبل دائرة الأراضي والأملاك، حيث يتمثل عمل أمين التسجيل بالتدقيق في كافة المستندات المطلوبة والمقدمة من قبل البائع والمشتري، ثم إدخال بياناتها على جهاز الكومبيوتر المتصل مع دائرة الأراضي والأملاك، ثم الانتظار حتى الحصول على الموافقة الإلكترونية من قبل دائرة الأراضي والأملاك حتى يتم إصدار سند الملكية الجديد باسم المشتري.

للمزيد من المعلومات والتفاصيل المتعلقة بالاستثمار العقاري في دبي زر موقعنا وتواصل معنا.

الأسعار الأخيرة لمساكن امارة دبي

يطرح السوق الإماراتي فلل للبيع دبي في كل عام. وهي مجموعة متميزة من الفلل، والتي يتنافس الأثرياء المحليين على شرائها أو تأجرها خلال عطلاتهم. الأمر الجديد الملفت هو أن موضوع امتلاك فيلا في هذه المنطقة لم يعد ممكنا ً فقط للسكان المحليين، بل إن القانون الذي يسود المنطقة اليوم يسمح لأي كان بشراء وتملك فيلا أو شقة في أماكن محددة في هذه الإمارة المتميزة. سنتحدث في هذا المقال عن كيفية شراء مسكن في هذه الإمارة. كما سنتطرق إلى الحديث عن أسعار المساكن المطروحة حاليا ً في السوق؛ لتساعدك في أخذ نظرة أولية عن هذا الموضوع.

أولا ً: خطوات شراء مسكن في دبي
إن كنت من السكان المحليين في المنطقة، ستكون بالطبع عملية شراء مسكن فيها أسهل بكثير من كونك شخص أجنبي. في مقالنا هذا سنتحدث عن خطوات شراء مسكن كأجنبي؛ وذلك لتكون بمثابة دليل يوجه خياراتك وقراراتك. من الجدير ذكره أن عملية شراء عقار في أي بلد خارجي هو أمر ليس بالسهل، وهو أمر يحمل في طياته مخاطر كثيرة. يرجع السبب في كون اضطرار المشتري إلى التعامل مع أشخاص من غير بلده، والتداول في بلد تحكمه سياسات وقوانين مختلفة عن تلك الموجودة في بلده.

على أية حال، يمكن للخطوات التالية أن تساعدك في تحديد نقطة البداية، ومن شأنها أن ترسم لك خارطة تساعد على توجيهك في عملية الشراء في هذه المنطقة:
1. نوع العقار الذي ترغب بشرائه: من المعروف أن هذه المنطقة تحتوي على عمران ومساكن متنوعة، يجب أن تحدد بشكل مسبق نوع العقار الذي تريده (تجاري، صناعي، سكني). إن كنت تحتاج إلى مسكن، يجب عليك تحديد أي نوع من المساكن هو الذي تحتاجه (فيلا، بيت، شقة). يعتمد هذا الأمر بالطبع على رغبتك، ميزانيتك، وأهدافك المستقبلية. على سبيل المثال: إن كنت ترغب في شراء مسكن للإستثمار، عليك القيام بشراء شقة في هذه المنطقة؛ وذلك لأنها أقل ثمنا ً من الفلل، وهي أكثر طلبا ً من الفلل والبيوت.

2. الإطلاع على الخيارات المتوافرة: يمكنك بكل سهولة اليوم التعرف على الخيارات المطروحة أمامك، والتعرف على تفاصيل المساكن ومواصفاتها من خلال الشبكة العنكبوتية. يجدر بك اكتساب المعرفة اللازمة قبل القيام بالتواصل مع أي وكيل؛ حتى لا تتعرض إلى النصب والإحتيال.

3. اختيار وكيل: قم بإختيار وكيل عقارات معروف في المنطقة، وقم بإجراء بحث شامل عن هذا الوكيل وصفقاته السابقة. ستساعدك هذه الخطوة بتجنب الكثير من المتاعب والكثير من الخسائر المالية.

4. التعرف على القوانين التي تحكم المنطقة: وخاصة القوانين التي تتعلق بالعقارات وملكيتها للأجانب. فبعض المناطق تسمح بتملك أجنبي مقيد أو حر. هذا الأمر يزداد أهمية في الحالات التي يكون هدف الشراء للعقار هو الإستثمار. على سبيل المثال: قد تسمح الحكومة بإمتلاكك للشقة، لكنها قد تمنعك من تأجيرها أو إعادة بيعها.

ثانيا ً: أسعار الشقق والفلل الخاصة بالمنطقة
إن كنت ترغب في شقق للبيع في دبي عليك الإطلاع على آخر أسعارها. تشير الإحصاءات الأخيرة التي تم إجراءها في المنطقة أن سعر الشقة فيها 2132 درهم لكل قدم مربع. أما الفلل فأسعار بعضها 2604 درهم لكل قدم مربع.

وثائق ومستندات مطلوبة عند القيام بشراء عقار سكني

تمثل تركيا واحدة من الدول الأولى عالميا ً. كما تتربع في مقدمة العرش، وتتفوق على الدول الأخرى في كثير من المجالات. إن كنت عن شقق للبيع في اسطنبول بالتقسيط تستطيع التواصل مع أكبر وكالات المنطقة؛ من أجل أن تطلع على الخيارات الموجودة في السوق، والتي يمكن شراؤها بالتقسيط. توفر حكومة هذه الدولة عدد كبير من المساكن التي يمكن للسكان المحليين تملكها عن طريق التقسيط. كما مكنت حكومة هذا البلد حملة الجنسيات الوافدين إلى الدولة من شراء مساكن في أرجائها من خلال طرق مختلفة، مثل: الدفع المباشر، أو التقسيط، أو من خلال القروض البنكية. سنتحدث في هذا المقال عن أهم الأوراق التي سيحتاجها الشخص الأجنبي ليتمكن من إتمام عملية شراء أي نزل سكني في أرجاء هذه الدولة المتحضرة.

تعد هذه الدولة من الدول الصاخبة والممتلئة بالنشاطات والأعمال الصناعية والتجارة. كما أنها دولة مليئة بالبنيان والعمران المتعدد، مثل: العمران التجاري، الصناعي، والسكني. يعد الصنف الأخير (العقارات السكنية) من أكثر العقارات انتشارا ً وتنوعا ً في أرجاء مدنها المختلفة. حيث أدت القوانين والسياسات التي طرحتها الحكومة إلى الإسهام في تنوع وانتشار هذه المظاهر العمرانية. من هذه القوانين: السماح لجميع سكان الدول بالدخول إلى هذه الدولة والتجوال فيها. وكذلك السماح للراغبين في شراء منازل فيها للإقامة أو الإستثمار بذلك دون قيود وتعقيدات، مثل تلك الموجودة في الدول الأخرى.

أهم الوثائق والأوراق التي يحتاجها الوافدين من خارج الدولة
كما ذكرنا آنفا ً، سمحت الدولة لجميع سكان الدول الأخرى بشراء مسكن في أرجائها، بحيث يمكنهم الإقامة فيه أو تأجيره أو إعادة بيعه. إن كنت من المهتمين بعقارات الدولة، ومن الذين يطمحون في تملك وشراء إحدى هذه العقارات، عليك التعرف على أهم المستندات التي يطلبها البائع في هذه الدولة. تشمل هذه الأوراق التالي:
* صورة عن جواز السفر: عليك أن تقوم بإرفاق صورة عن جواز سفرك، لتتمكن من متابعة عملية الشراء التي تريد القيام بها.
* صورة عن الهوية الشخصية: يجب عليك توفير صورة أو نسخة عن هويتك.
* قسيمة الراتب: تشترط الحكومة على المشتري لعقار في أرجائها وجود مصدر دخل ثابت ودائم له؛ ولذلك عليه أن يقوم بإحضار قسيمة راتب أو أية ورقة تثبت وجود انخراطك في عمل ثابت ومستقر.
* صورة عن الفيزا: عليك بتوفير نسخة عن تأشيرة الدخول التي منحتك إياها الحكومة، والتي مكنتك من الدخول إلى الدولة التركية.
* وثيقة تحوي على معلومات الشخصية: من أهم ما يجب ما تحتويه هذ الوثيقة هو عنوان سكنك، واسمك الرباعي وأفراد عائلتك من الدرجة الأولى.

يمكنك شراء أكبر العقارات الموجودة اليوم في الدولة، للإطلاع على بعض الخيارات المطروحة في سوقها زر الموقع الإلكتروني التالي.